سياسة وأمنية

جونثان توريس: العراق يعيش الآن مخاض التخلص من التبعية الإيرانية

تتزايد حدة التظاهرات العراقية بإصرار كبير على تنفيذ المطالب المتمثلة بإسقاط النظام السياسي الحالي والعملية السياسية التي أنتجت هذا النظام قبل 16 عاما، ومع إستمرار التظاهرات تستمر معها الة القمع والتنكيل من قبل الحكومة والميليشيات.

وأثارت موجة التظاهرات الشعبية الواسعة في العراق الرأي العام العالمي، إذ كتب الصحفي الأمريكي “جوناثان توريس” في مقال له إن العراق يعيش الآن مخاض التخلص من التبعية الإيرانية، وهي عملية صعبة للغاية قد تنجح لكن ثمنها سيكون غاليا.
ويضيف توريس أن الهيمنة الإيرانية على العراق متغلغلة في كافة مفاصله السياسية والاقتصادية وأن إيران لن تتخلى عن مكاسبها بسهولة، لافتا إلى أن الهيمنة والكهنوت الإيراني لم يعد يحظى بأي مقبولية في الشارع العراقي الذي بات رافضا لكل ما له علاقة بإيران.

وتستمر آلة القتل وقمع وخطف وإستهداف المتظاهرين في بغداد والمحافظات وسط توقعات بأن الأيام القادمة قد تشهد محاولة الحكومة فض الاعتصامات والتظاهرات بالقوة.

وفي هذا الصدد يحذر عضو مفوضية حقوق الإنسان “علي البياتي” من أن تشهد ساحات التظاهر مزيدا من القمع، خاصة أن بعض القوات الأمنية عادت لاستخدام الرصاص الحي تجاه المتظاهرين.

وفي حديثه لوكالة “يقين” طالب البياتي المتظاهرين في جميع المحافظات بعدم الاحتكاك مع القوات الأمنية وتجنب الصدام معها، تجنبا لسقوط مزيد من الضحايا، بحسبه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق