الأحد 19 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تصفية الصحفيين »

كر وفر في الخلاني وسط بغداد والآلاف يتوافدون لساحة التحرير

كر وفر في الخلاني وسط بغداد والآلاف يتوافدون لساحة التحرير

دخلت الاحتجاجات في العراق يومها التاسع عشر في بغداد والعديد من المدن، فيما يشهد الحراك ارتفاعا في سقف مطالب المتظاهرين الذين أكدوا عدم انهاء التظاهرات لحين تنفيذ مطالبهم.
ففي بغداد يتوافد الآلاف منذ الصباح الباكر الى ساحة التحرير  للمشاركة في الاحتجاجات.
وتشهد ساحة الخلاني عمليات كر وفر بين القوات الحكومية والمتظاهرين الذين لا يزالون يحافظون على الساحة على الرغم من محاولات تفريقهم المستمرة.
وبحسب مصادر خاصة ليقين فان عشرات الاصابات تم تسجيلها جراء اطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، كما استخدمت القوات الحكومية الرصاص الحي.
واتهم متظاهرو الخلاني ميليشيات متنفذة بالتواجد قرب ساحات التظاهر في بغداد واطلاق النار على المحتجين السلميين، كما اتهموا قوات مكافحة الشغب بحرق البنايات القريبة من الساحة ومنها مبنى التأمين بسبب اطلاق القنابل الدخانية باستمرار.
وتعذرت على فرق الدفاع المدني اخماد الحرائق في المباني المحيطة بساحة الخلاني بسبب استهدافها هي الاخرى بقنابل الغاز المسيل للدموع بحسب ناشطين.
وبالتزامن مع استمرار التظاهرات تتواصل علميات استهداف الناشطين فيها بالقتل والاختطاف.
ومؤخرا وردت انباء متواترة تفيد باختطاف الناشطة ماري محمد التي ظهرت في فيديو أنتشر بشكل كبير في مواقع التواصل تحدثت فيه عن تبرعها المادي لأصحاب مركبات التكتك لشراء وقود البنزين.
لكن عائلة ماري محمد رفضت الادلاء بأي تصريح عن الحادث لغاية اللحظة.
ووصل المتظاهرون الى نقطة اللاعودة مع الطبقة السياسية الحالية، وتتلخص أبرز المطالب باقالة الحكومة الحالية وحل البرلمان والغاء العملية السياسية الحالية والبدء بانتخابات مبكرة باشراف دولي دون مشاركة الأحزاب الحالية او قادتها.

المصدر:وكالة يقين للأنباء

تعليقات