انتكاسة الصحةسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

اغلاق شركة نفط ميسان واتهامات للقوات الحكومية بالاعتداء على مستشفيات الناصرية

أغلق متظاهرون غاضبون في محافظة ميسان شركة النفط والغاز احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم.

وكتب المتظاهرون على جدران شركة نفط وغاز ميسان عبارة (مغلق بأمر الشعب)، ملوحين بمواصلة غلقها ان استمر تجاهل مطالبهم.

وبحسب مصادر من مدينة العمارة، فإن المتظاهرين أغلقوا أغلبية مؤسسات الدولة، كما أغلقوا مكتب قناة العراقية الحكومية في المحافظة.

وتجمع الآلاف في ساحة الاعتصام أمام مبنى الحكومة المحلية في ميسان للمطالبة بتغيير جذري في النظام السياسي وإقالة الحكومة ومحاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين.

وفي الناصرية أغلق المحتجون الجسور في المدينة، فيما انتشرت قوة الرد السريع القادمة من بغداد قرب ساحة الحبوبي.

ويخشى متظاهرو الناصرية من الخطوات التي تعقب انتشار قوة الرد السريع، محذرين من الهدف من وصولها هو قمع الاحتجاجات.

واتهمت مديرية صحة ذي قار القوات الحكومية باستهداف المقرات الصحية في الناصرية بالقنابل الغازية المسيلة للدموع ليلة أمس.

وفي بيان، خاطب مدير عام صحة ذي قار عبد الحسين الجابري محافظ ذي قار وقائد الشرطة قائلا، إن “المستشفيات اماكن آمنة حتى في اوقات الحرب وليس من الشهامة والرجولة الاعتداء على المستشفيات، وعليكم تبليغ منتسبي الداخلية بعدم المساس بالمؤسسات الصحية “.

وأضاف الجابري، أن “ما حصل من اعتداء على مستشفى الحبوبي للنسائية ومستشفى الموسوي للأطفال خارج عن الاطر الانسانية والتعامل الأخلاقي”، مبينا أن “اغلب منتسبي طوارئ الموسوي تعرضوا لحالات اختناق بسبب ضربهم بقنابل مسيله للدموع، وكذلك منتسبي ومرضى مستشفى الحبوبي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق