تحديات العراق 2020سياسة وأمنية

النزاهة الحكومية تحجز أموال مسؤولين سابقين في وزارة الإعمار والإسكان

مازالت حكومة بغداد تسير في اصلاحاتها الشكلية وإجراءاتها الترقيعية، في محاولاتها لإقناع الشارع الناقم على سياستها أنها تتبع خطة الإصلاح التي أعلنتها مع انطلاق التظاهرات المطالبة بإسقاطها،وإنهاء نفوذ الأحزاب فيها، وتقدم السلطة في بغداد أكباش الفداء من صغار المسؤولين المرتكبين لقضايا الفساد.

وكشفت هيئة النزاهة الحكومية “اليوم الاربعاء” عن صدور قرارٍ بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لثلاثة من كبار المسؤولين السابقين في وزارة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة؛ استناداً إلى أحكام المادَّة (340) من قانون العقوبات العراقيِّ.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان تناول تفاصيل القضيَّة التي حقَّقت فيها وأحالتها إلى القضاء، إن محكمة تحقيق النجف المختصة بالنظر بقضايا النزاهة أصدرت قراراً بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لكلٍّ من المتهمين “المفتش العام للوزارة والوكيل الفني ومدير عام” السابقين؛ مبينة أن القرار صدر استناداً إلى أحكام المادة (340) من قانون العقوبات العراقيِّ عن تهمة عدم تنفيذ المتهمين للعقد الخاص بالتصميم الأساس لمدينة النجف.

وتأتي الإجراءات الحكومية في حين تشهد بغداد والمحافظات تظاهرات حاشدة تطالب بإسقاط الحكومة وإنهاء النفوذ الايراني، وتشكيل حكومة انقاذ وطني بإشراف أُممي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق