التعليم الالكترونيسياسة وأمنية

نقابة المعلمين: الحكومة عاجزة على النهوض بمستوى التعليم في العراق

يستمر نزيف قطاع التعليم في البلاد، مع ارتفاع نسبة الأمية في بلد كان قد صنف من قبل منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في سبعينات القرن الماضي على أنه من أفضل دول العالم في النظام التعليمي، غير أنه وبعد عقود على ذلك التصنيف عمدت المنظمة في بداية عام 2019 إلى إزالة العراق من ضمن التصنيف العالمي في جودة التعليم.

وتشير الأرقام والإحصائيات الخاصة بقطاع التعليم الأولي في البلاد إلى كوارث كبيرة بحسب عضو اللجنة المركزية في نقابة المعلمين العراقيين “أحمد جسام” الذي يقول إن مؤشرات التعليم في العراق لا تزال تسجل تراجعا مستمرا منذ 16 عاما مضت.

وأضاف جسام في حديثه لوكالة “يقين” أن إحدى أبرز المشكلات التي يعاني منها قطاع التعليم في البلاد تتمثل بتفشي الأمية في المجتمع العراقي وتسجيل نسبة مرتفعة من الأمية تصل إلى أكثر من خمسة ملايين أمي من مجموع عدد سكان العراق المقدر بـ 38 مليون نسمة.

ويؤكد جسام أن الحكومة وعلى الرغم من تأسيس المجلس الأعلى لمحو الأمية في عام 2012، إلا أن هذا البرنامج لم يفلح في الحد من الأمية، بل لم يفلح في إبقاء نسب الأمية على حالها عند تأسيس المجلس.

أما ما يخص أعداد المدارس في عموم المحافظات العراقية، فييشير الموقع الرسمي للجهاز المركزي للإحصاء إلى أن أعداد المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية لا يتجاوز 16 ألف بناية مدرسة بضمنها رياض الأطفال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق