سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

نقابة المعلمين في المثنى تدعو إلى تظاهرة صباح غد الخميس

دعت نقابة المعلمين فرع المثنى اليوم الاربعاء، الكوادر التربوية الى التجمع صباح يوم غد الخميس في مقر النقابة للخروج بتظاهرة كبرى دعماً للمحتجين في ساحات الإعتصام.

وقالت النقابة في بيان صحفي إن “النقابة في المثنى لم تتردد أو تتراجع عن موقفها الثابت والصادق تجاه ما يمر به عراقنا الجريح، وبعد أن نالت شرف ثقتكم وثقة الشارع العراقي بما تحمل من رمزية معنوية جعلتها في مقدمة الصفوف ومحط اعجاب الجميع ونقطة انطلاق نحو ساحات الاعتصام والتظاهر”.

وأضافت أنها “تعلن دعوتها لجميع كوادرها التعليمية والتدريسية للتجمع صباح يوم غد الخميس 11/14 في التاسعة صباحا بمقر نقابة المعلمين فرع المثنى للانطلاق بتظاهرة تربوية كبرى للتضامن مع دماء قتلى المتظاهرين الاحرار والحقوق المشروعة التي سقطت على مذبح الحرية في ساحات وطرقات العراق الأبي”.

وتابعت “لذا نهيب بكم الحضور المكثف والعارم لنسجل موقف آخر في سفر مواقفكم الخالدة، وتاتي دعوتنا للتظاهر السلمي استجابة لقرار نقابة المعلمين المركزية ونزولا عند رغبة كوادرنا التربوية لممارسة حق هذا اليوم ليكون غدا الخميس كونه آخر يوم بالاسبوع لاتاحة الفرصة الأكبر للمشاركة الجماهيرية في اطار حقنا الدستوري بالتظاهر السلمي”.

وفي وقت سابق من صباح اليوم دعت نقابة المعلمين العراقيين الأسر التدريسية والكوادر التعليمية الى الخروج بتظاهرات تضامناً مع مطالب المتظاهرين في بغداد والمحافظات.

وأغلقت معظم المدارس أبوابها وخرج الآلاف من الطلاب والمدرسين ساحات التظاهر عاماً وذلك لإدامة زخم الاحتجاجات المناهضة لحكومة بغداد.

وواصل المتظاهرون المطالبة باسقاط النظام السياسي وتغيير الطبقة السياسية في بلد يعد من الأغنى بالنفط في العالم، وبين الدول الأكثر فساداً على حد سواء.

ومنذ الأول من أكتوبر الماضي، أسفرت الاحتجاجات الدامية عن مصرع 319 شخصاً، بحسب أرقام رسمية، ومنذ نهاية أكتوبر،وأعلنت منظمات حقوقية ومصادر طبية بأن الأرقام الحقيقية تفوق ال 600 قتيل بين صفوف المتظاهرين.

وتحولت التظاهرات ،إلى موجة عصيان مدني، شارك في الآلاف من كوادر النقابات المهنية والكوادر التدريسية وطلاب المدارس والجامعات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق