الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » القمع الحكومي »

رايتس ووتش: الأمن الحكومي يستهدف المسعفين في التظاهرات

رايتس ووتش: الأمن الحكومي يستهدف المسعفين في التظاهرات

قال منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الخميس قوات الأمن الحكومي قامت بمهاجمة مسعفين بسبب تقديمهم العلاج إلى المتظاهرين منذ بدأت الاحتجاجات في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، مشيرة الى اطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية على المسعفين، وخيامهم، وسيارات الإسعاف إذ تسببت الهجمات في وفاة مسعف على الأقل.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط للمنظمة سارة ليا ويتسن، “أصبح المسعفون ضحية أخرى للقوة المفرطة للدولة.

و تُظهر هذه الهجمات تجاهلا تاما للحاجة الماسة إلى ضمان تأدية المسعفين وظائفهم الأساسية”.

ونقلت المنظمة في تقريرها عن طبيب قوله إنه رأى قوات الأمن الحكومي في ساحة التحرير وعلى ثلاثة جسور في بغداد تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على سيارات الإسعاف خمس مرات على الأقل منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول. في 25 أكتوبر/تشرين الأول، أطلقوا ذخيرة حية أصابت سيارة إسعاف.

وقال مسعف يعمل في ساحة التحرير إنه في 25 أكتوبر/تشرين الأول، حوالي الساعة 6:15 مساء، كان في مؤخرة سيارة إسعاف أبوابها مفتوحة وتُطلّ على جسر الجمهورية، حيث أطلقت قوات الأمن الحكومي قنابل الغاز المسيل للدموع نحو سيارة الإسعاف.

وأضاف، أن سيارة الإسعاف التي كان بداخلها كانت متوقفة بعيدا عن المتظاهرين عندما أصابته قنبلة الغاز المسيل للدموع: “شيء ما أصاب صدري، كان ثقيلا، لكن لم أرَهُ لأن سيارة الإسعاف امتلأت بالدخان. جميع من كان في داخل سيارة الإسعاف كانت لديهم صعوبة في التنفس.

وتستمر القوات الحكومية بعمليات قمعها للمظاهرات واستهداف المسعفين، ودعت” رايتس ووتش” السلطات إلى وقف الانتهاكات بحق المسعفين وعدم التعرض لهم.

المصدر:وكالات

تعليقات