القمع الحكوميسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

عشرات المتظاهرين يتجمعون في الخلاني وقوات الأمن تحاول تفريقهم

تجمع العشرات من المتظاهرين اليوم الجمعة في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد، وسط محاولة القوات الأمنية تفريقهم بالقنابل المسيلة للدموع.

وقال مصدر أمني في تصريح صحفي إن ” حوالي 50 شخصاً من المتظاهرين تجمعوا في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد”.

وأضاف أن “القوات الأمنية ضربت بصورة متقطعة القنابل المسيلة للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين وإرجاعهم إلى ساحة التحرير”.

وفي وقت سابق من، اليوم الجمعة، توافدت أعداد كبيرة من المتظاهرين إلى ساحة التحرير، فيما أشار مصدر أمني إلى استمرار عملية الكر والفر وضرب القنابل الدخانية عند ساحة الخلاني.

وأصيب عشرات المتظاهرين بجروح وحالات اختناق خلال محاولة القوات الحكومية والميليشيات القريبة منها تفريق متظاهري ساحة الخلاني بالقوة باستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

يأتي ذلك بعد يوم دام شهدته ساحة الخلاني، اذ قتل 6 متظاهرين أمس الخميس خلال محاولتين للقوات الحكومية لاقتحام الساحة احداها في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وتحاول القوات الأمنية والميليشيات الساندة لها دفع المتظاهرين من ساحة الخلاني ومحاصرتهم في ساحة التحرير الا ان تلك المحاولات التي تستمر منذ أيام باءت جميعها بالفشل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق