الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الإهمال الحكومي يتسبب في إنهيار كبير في قطاع الزراعة في محافظة الأنبار 

الإهمال الحكومي يتسبب في إنهيار كبير في قطاع الزراعة في محافظة الأنبار 

عملت حكومة بغداد ومليشياتها على إضعاف الزراعة في العراق، وذلك من أجل تنفيذ الأجندات الخارجية التي تخدم مصالح أحزابها، والاعتماد على الاستيراد الذي ترعاه أحزاب السلطة ومليشياتها.

وأقر قائممقام قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار “عماد الدليمي”، السبت، بأن نسبة انتعاش الواقع الزراعي في القضاء لا يتجاوز الـ 20%، واصافا هذه النسبة بـ “المخيبة للآمال”.

وقال الدليمي في حديث لوسائل اعلام محلية، إن “نسبة الانتعاش في الواقع الزراعي في عموم مناطق قضاء الرطبة غربي الأنبار مخيب للآمال ولم يتجاوز نسبته الـ 20%؛ نتيجة عدم دعم وزارة الزراعة للفلاحين رغم ما أصاب حقولهم الزراعية من حرق وجرف العديد من البساتين خلال الحرب الأخيرة”.

وأضاف، أن “وزارة الزراعة لم تطلق المبالغ المالية الخاصة بتعويض المزارعين جراء العمليات العسكرية، ناهيك من عدم توفير الأسمدة والمستلزمات الزراعية حالت دون انتعاش الواقع الزراعي في القضاء”، مبينا، أن “القضاء يعاني من نسبة دمار كبيرة بالمنظومة الكهربائية الوطنية التي تساهم في عمليات سقي المحاصيل الزراعية ولم يتم إعادة إعمارها وتأهيلها لحد هذه الساعة”.

ويعاني قطاع الزراعة في الأنبار من انهيار كبير، بسبب العمليات العسكرية وجرائم الميليشيات التي طالت الأراضي والممتلكات، وأجبرت معظم الفلاحين على الهجرة، في حين لا يزال القطاع خارج اهتمامات الحكومة المحلية والمركزية.

المصدر:وكالات

تعليقات