القمع الحكوميسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

طلبة وموظفو كربلاء يلتحقون بالمتظاهرين وتجارها يغلقون محالهم

أضرب طلبة المدارس في محافظة كربلاء، فضلا عن دوائر حكومية أخرى، اليوم الاحد، عن الدوام الرسمي، وقرروا الالتحاق بالمتظاهرين، في وقت اقفل اصحاب المحال التجارية محالهم للمشاركة في الاحتجاجات والاضراب العام.

وقال مصدر صحفي في المحافظة ، إن طلبة المدارس والجامعات بالاضافة الى موظفي الدوائر الحكومية بدأوا، صباح اليوم، اضرابا عن الدوام الرسمي، والتحقوا بساحات التظاهر.

وأضاف أنه “اقفل اصحاب المحال التجارية في المدينة محالهم، وعلقوا لافتات خطوا عليها شعارات تعبر عن تضامنهم مع التظاهرات الاحتجاجية الجارية في عموم العراق”.

وأشار الى أن “شارعين تجاريين مهمين في المدينة القديمة وسط كربلاء وهما شارع السدره وشارع صاحب الزمان اعلنو، منذ الفجر، إضرابا عاما تضامنا مع المتظاهرين”.

وطبقت عدد من الدوائر الحكومية في محافظة القادسية، الاضراب عن الدوام، اليوم الأحد الذي دعا له ناشطون منذ أيام، فيما توافد طلبة المحافظة إلى ساحة الاعتصام.

وتشهد محافظة البصرة اليوم، انتشاراً امنياً كثيفاً وسط المحافظة بالتزامن مع الاضراب الذي بدأ بتطبيقه أهالي المحافظة.

وفشلت سلطات الأحزاب الحاكمة في بغداد من قمع التظاهرات الشعبية المطالبة بإسقاط العملية السياسية وإنهاء النفوذ الإيراني وتسلط المليشيات في العراق.

وازدادت رقعة التظاهرات وكثرت أساليبها السلمية المتخذة من قبل المتظاهرين للضغط على حكومة بغداد من أهداف تحقيق أهداف المتظاهرين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق