القمع الحكوميسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

مراقبون: التظاهرات العراقية كشفت بوضوح التخبط الحكومي والتدخل الإيراني

أكد استاذ العلوم السياسية صالح البياتي أن التظاهرات العراقية الأخيرة كشفت عن التخبط الحكومي والذي ظهر من خلال تصريحات المسؤولين الحكوميين، مشيرا إلى التدخل الإيراني في قمع التظاهرات أضر بحلفائها في المنطقة الخضراء.

وقال البياتي في حديث لوكالة “يقين” إن ” التخبط الحكومي واضح في التظاهرات الشعبية الأخيرة التي انطلقت في بداية تشرين الأول الماضي وتستمر لغاية اليوم”.

وأضاف: إن “تصريحات جميع المسؤولين تأتي من دون دراسة، وما صرّح به وزير الدفاع الحالي نجاح الشمري يثبت ذلك”، لافتا إلى أن إيران وبتدخلها الوحشي في قمع التظاهرات العراقية أضرت بحلفاءها في المنطقة الخضراء.

وكشف البياتي عن أن الحكومة الحالية بزعامة “عادل عبد المهدي” باتت تلعب على عامل الوقت في تراجع حدة التظاهرات الشعبية في ساحة التحرير، مبينا أن الاستراتيجية التي تتبعها حكومة بغداد حاليا جاءت كنتيجة لاجتماع قائد فيلق القدس الإيراني “قاسم سليماني” مع القادة الأمنيين والسياسيين في بغداد قبل أسابيع، وجاءت أيضا بعد فشل القمع الذي انتهجته القوات الحكومية في سبيل إنهاء التظاهرات.

وتشير تصريحات وزير الدفاع الحالي إلى تورط إيران والجماعات الموالية لها بقتل المتظاهرين العراقيين.

وكشفت مصادر عراقية وغربية في وقت سابق عن لقاءات اجراها القائد العسكري الإيراني مع القيادات العسكرية والسياسية العراقية، واصداره توجيهات بعدم اقالة الحكومة أو حل البرلمان والبدء باجراءات للحد من التظاهرات وانهائها بمختلف الطرق.

ويطالب المتظاهرون العراقيون بالغاء العملية السياسية الحالية ووقف التدخلات الإيرانية، واتهموا إيران وميليشيات موالية لها بتصفية المتظاهرين وإطلاق النار عليهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق