أزمة أسعار النفطإقتصادالقمع الحكوميالمخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020حكومة "الكاظمي"سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

العراق: الاحتجاجات لم تعرقل عمليات إنتاج وتصدير النفط

أكد المتحدث بإسم وزارة النفط العراقية “عاصم جهاد” اليوم الإثنين، أن الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد، خاصة في مناطق الجنوب، لم تتسبب بأية عراقيل في عمليتي إنتاج الخام أو تصديره.

وقال جهاد في تصريح صحفي إن “الإنتاج والتصدير مستمر وبصورة مستقرة دون أية عراقيل نتيجة الاحتجاجات رغم أن المواطنين تظاهروا قرب حقول نفطية”.

وأضاف: “وجدنا المتظاهرين حريصين على عدم المساس بالحقول النفطية، وأنهم كانوا يطالبون بالوظائف والخدمات وهذا حقهم، مبينا أن ما يحدث حاليا هو قطع للطرق المؤدية إلى بعض الحقول”.

ووفق بيانات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بلغ إنتاج العراق النفطي 4.5 ملايين برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما يجعله ثاني أكبر منتج للخام في المنظمة بعد السعودية (10.3 ملايين برميل).

وأقدم متظاهرون اليوم الإثنين على قطع الطرق المؤدية الى خمسة حقول نفطية، ومينائين في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق بواسطة اضرام النيران بالإطارات القديمة للعجلات.

ودخلت الجولة الثانية من الاحتجاجات الشعبية في العراق يومها الخامس والعشرين على التوالي، فيما زاد الاضراب العام في العديد من المدن من حدة التظاهرات.

ومنذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد العراق احتجاجات شعبية مطالبة بإستقالة الحكومة، بسبب الفساد وعدم توفير فرص عمل، وأخرى مرتبطة بضعف البنى التحتية في البلاد كالمياه والكهرباء والمسكن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق