الانتخابات المبكرةالدولة العميقةسرقة العراقسياسة وأمنية

محلل سياسي: الاحزاب السياسية لن تُقدم على أمر أكثر من طلب استجواب عبدالمهدي

مازالت دعوات الإصلاح الشكلي تتعالى من أجل امتصاص غضب المتظاهرين الذين رفضوا كل الحلول الشكلية التي اقترحتها حكومة عبدالمهدي.

وقال المحلل السياسي”ايمن الشمري”اليوم الاثنين أن الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية وتنفيذاً لمطالب المتظاهرين هو حل مجلس النواب لنفسه وفقاً للدستور العراقي.

وقال الشمري: ان “الاحزاب السياسية الحاكمة لن تقدم على تنفيذ امر اكثر من تقديم طلب لاستجواب رئيس حكومة بغداد عادل عبد المهدي”، لافتا الى ان “الاحزاب الحاكمة تحاول بشتى الطرق ابعاد اللوم عنها  وإلقائه على الحكومة التي خرجت من رحم الأحزاب”.

ونوه المحلل السياسي، إلى أن “الحل الأنسب للوضع الراهن ومن اجل تنفيذ مطالب المتظاهرين هو ان يحل مجلس النواب نفسه وفقاً للمادة 64 من الدستور العراقي”، مؤكداً ان “بحل مجلس النواب تعد الحكومة مستقيلة و تفقد شرعيتها وتشكل حكومة تصريف أعمال بعد مرور 60 يوماً من حل البرلمان”.

واشار الى ان “مجلس النواب وحكومة عادل عبد المهدي وجهان لعملة واحدة، لأن الطرفين متمسكان بالسلطة ولايريدون انتخابات مبكرة كونها ستطيح بجميع الكتل السياسية الحاكمة “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق