سياسة وأمنية

فوضى حكومة نينوى .. المرعيد ينفي إستقالته

أكد محافظ نينوى منصور المرعيد بطلان جلسات مجلس المحافظة وعدم قانونية القرار الصادر الخاص باقالة المرعيد من منصبه، وفيما بين أن المجلس منحل بقرار من مجلس النواب، نفى تقديم أي وثيقة او كتاب لمجلس المحافظة يتضمن طلب استقالته من موقعه.
وقالت مصادر محلية لوكالة يقين: إن” مجلس محافظة نينوى عقد جلسة اليوم الثلاثاء عقب خلافاته المتكررة مع المرعيد وصوت خلالها على إقالته من منصب المحافظ، ما دفع الأخير إلى ارسال قوة من الأمن الوطني إلى المجلس لاغلاقه واخراج الأعضاء من داخله”.
وعلق محافظ نينوى منصور المرعيد، على قرار مجلس المحافظة بشأن اقالته من منصبه، مبينا انه لا سند قانوني لجلسة المجلس وجميع قراراته غير قابلة للتطبيق.
وقال المرعيد في مؤتمر صحفي: إن “جميع القرارات التي صدرت وتصدر عن مجلس المحافظة منذ تأريخ تصويت البرلمان نهاية الشهر الماضي على قرار يقضي بحل مجالس المحافظات لا يمكن تطبيقها على ارض الواقع كونها فاقدة الشرعية من الناحيتين الإدارية والقانونية”.
كما نفى المرعيد تقديم استقالته كما ذكرت بعض وسائل الاعلام ووسائل التواصل، لافتا إلى ان الكتاب المتداول في وسائل الاعلام عن تقديم استقالته من منصبه غير صحيحة وغير مقدمة من قبله، مؤكدا أن مجلس المحافظة لا يمكن التعامل معه وإن كان هناك توجه للمحافظ من اجل تقديم استقالته من مهامه فسوف يلجأ إلى المؤسسات الرسمية الاخرى غير مجلس المحافظة المنحل”.
وصوت مجلس النواب قبل أسابيع على حل مجالس المحافظات والأقضية والنواحي لكن رغم ذلك يواصل العديد من المجالس عقد اجتماعاته واصدار القرارات والتوصيات في العديد من المسائل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق