الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

القوات الحكومية تفرق متظاهرين حاولوا اقتحام شركة نفط ذي قار

القوات الحكومية تفرق متظاهرين حاولوا اقتحام شركة نفط ذي قار

فرقت القوات الحكومية عشرات المتظاهرين الغاضبين الذين حاولوا اقتحام مقر شركة نفط محافظة ذي قار.

وقالت وكالة الأناضول: إن “قوات الأمن منعت اليوم الثلاثاء عشرات المحتجين من اقتحام مبنى شركة نفط ذي قار”.

وأضافت نقلا عن مصادر أمنية: إن “عشرات المحتجين من حملة شهادات الهندسة في المجال النفطي حاولوا اقتحام مبنى شركة نفط ذي قار بسبب عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين”، مبينة أن قوات الأمن استخدمت الهراوات لمنع المحتجين من الدخول إلى مبنى شركة نفط ذي قار”.

وقطع متظاهرون غاضبون الطرق المؤدية إلى مينائي خور الزبير وأم قصر والطرق المؤدية إلى الحقول النفطية في محافظة البصرة، وأغلقوا الدوائر الحكومية في ناحية سفوان الحدودية.

كما قطع المحتجون الطرق المؤدية إلى مصفاة نفطية في مدينة كربلاء، فيما أغلق متظاهرو الديوانية وذي قار أغلب الدوائر الحكومية.

يأتي ذلك فيما يتواصل الاضراب العام في عموم المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد لليوم الثالث على التوالي، الأمر الذي أدى إلى زيادة زخم الاحتجاجات.

ويسعى المحتجون العراقيون من خلال اغلاق الدوائر الحكومية وقطع الطرق المؤدية إلى حقول النفط والموانئ لمواصلة الضغط على السلطات بهدف الاسراع في تحقيق مطالب المتظاهرين.

إلى ذلك أعلنت ادارة محافظة ذي قار اعفاء مديري مصفاة ذي قار ودائرة البيئة في المحافظة، وقائممقام قضاء الناصرية من مناصبهم.

وتتواصل في العاصمة بغداد ومحافظات البصرة وذي قار والقادسية والمثنى وكربلاء والنجف وبابل وواسط وميسان التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط العملية السياسية ورحيل الأحزاب الحاكمة.

ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي قتل 336 متظاهرا وأصيب أكثر من 15 ألفا، جراء استخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل القوات الحكومية والميليشيات القريبة من إيران.

المصدر:الأناضول

تعليقات