سياسة وأمنية

مليشيات تابعة للوقف الشيعي تستولي على محال تجارية في مدينة الموصل 

تستولي المليشيات التابعة للأحزاب المتنفذة في محافظة نينوى على أملاك الوقف السني،وتُجبر المستأجرين على دفع بدلات الايجار لمكاتبها الاقتصادية.
وأكد أصحاب محال تجارية في منطقة باب السراي وسط مدينة الموصل يؤكدون استيلاء جهات مسلحة تابعة لديوان الوقف الشيعي على محالهم صباح “اليوم الأربعاء”وإخراجهم منها.

وتجري عمليات الاستيلاء على عقارات الوقف السني في الموصل في وضح النهار باستخدام قوة عسكرية وكتب من كاتب عدل الموصل.

وكشف مستأجرون في عمارة تجارية في وقت سابق بمنطقة النبي شيت،عن الكيفية التي أبلغوا فيها بوجوب إخلاء محالهم المستأجرة من الوقف السني.

وذكروا أن سيارات رباعية الدفع تحمل مسلحين يرتدون الزي العسكري قدموا إلى العمارة التجارية وسلموهم انذارا قانونيا من كاتب العدل في الموصل يقضي بالإخلاء القسري من العمارة خلال أيام، وبخلافه سيتحمل المستأجرون التبعات القانونية والقضائية.

وكان مدير الوقف السني في محافظة نينوى قد صرح عن محاولات حثيثة للوقف الشيعي للاستيلاء على عدة عمارات تجارية ومحال في المدينة القديمة والمتضمنة في كتاب للوقف الشيعي، ومنها عمارات تجارية في باب الطوب والدواسة وباب السراي وسوق الصياغ والسرجخانة وشارع خالد بن الوليد والميدان والمشاهدة، إضافة إلى المراقد والأضرحة في الموصل القديمة ومنها مرقد الإمام عون الدين والإمام محسن وعدي بن المسافر، فضلا عن جامع النبي يونس في أيسر الموصل وغيرها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق