القمع الحكوميسياسة وأمنية

حقوق الإنسان ونقابة المحامين ينتدبون محامين للدفاع عن معتقلي التظاهرات   

مازال الآلاف من المتظاهرين السلميين رهن الاعتقال لدى القوات الحكومية، دون توجيه تهم او مذكرات اعتقال قضائية، وكشفت منظمات حقوقية عن أعداد المعتقلين لدى الأمن الحكومي فيما تمتنع السلطات في بغداد من الإعلان عن الأعداد الحقيقية للمعتقلين من المتظاهرين.
و أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق”اليوم الخميس” الاتفاق على توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين.

وقالت المفوضية في بيان “التقى رئيس وأعضاء مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان في مقر المفوضية، الخميس” ضياء السعدي” نقيب المحامين لغرض التنسيق والتعاون لانتداب وتوكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين، وتنسيق الجهود لاستكمال التحقيقات من قبل القضاء وتعويض الشهداء ومعالجة الجرحى، ومتابعة شؤون الموقوفين على خلفية التظاهرات من البالغين والأحداث، وتوفير محامين للدفاع عنهم والسماح لذويهم بزيارتهم”.

وأضاف “أشاد نقيب المحامين بالجهود التي تبذلها المفوضية في بغداد والمحافظات و ضرورة إدامة التنسيق والتعاون بين المفوضية العليا لحقوق الإنسان ونقابة المحامين في بغداد وفروعها في المحافظات للحد من حالات الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها المتظاهرين السلميين، والعمل بما يقتضيه الواجب المهني والإنساني ضمن المعايير الدولية، وضمان حقوق الشهداء والمصابين والموقوفين”.

جدير بالذكر أن المفوضية العليا لحقوق الانسان زارت المتظاهرين الموقوفين وتعهدت لهم بتوكيل محامين للدفاع عنهم أمام القضاء لاطلاق سراحهم.

وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق