الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاختطاف يلاحق المتظاهرين »

تقارير مفوضية حقوق الانسان تُشير الى إزدياد حالات خطف الناشطين في التظاهرات   

تقارير مفوضية حقوق الانسان تُشير الى إزدياد حالات خطف الناشطين في التظاهرات   

مازالت يد المليشيات التي اطلقتها الاحزاب الحكومية تعمل على قتل وخطف الناشطين في التظاهرات السلمية، ومنذ انطلاق التظاهرات نتجت عن عمليات قمع المليشيات الحكومية المئات من حالات الاعتقال والتغييب القسري.

وكشفت مفوضية حقوق الانسان” اليوم الخميس”عن حالات خطف واغتيال لمتظاهرين و مدونين وناشطين ومحامين وصحفيين من جهات “مجهولة”.

وقالت المفوضية في بيان: “المفوضية توثق احداث التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات للفترة من 16الى 20 في تشرين الثاني الحالي  واستمراراً في مهامها الرصدية في متابعة ساحات التظاهر في بغداد والمحافظات أشرت فرق مفوضية حقوق الانسان ارتفاع حالات الخطف والاغتيال والتي طالت عدداً من المتظاهرين والمدونين والناشطين والمحامين والصحفيين من جهات مجهولة، وتؤكد المفوضية مطالبتها للحكومة والاجهزة الامنية الحكومية  المختصة للتحري عن  مصير المختطفين وإطلاق سراحهم وتقديم الجناة للعدالة.

و أكدت المفوضية استمرار استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع وتسببها بأستشهاد متظاهرين اثنين في محافظة ذي قارعتد ساحة الحبوبي، واستشهاد متظاهر في محافظة البصرة.

ودعت المفوضية السلطات في بغداد بضرورة ألزام الأجهزة الأمنية بعدم استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع ضد المتظاهرين السلميين .

واشارت المفوضية في تقريرها أشرت المفوضية اعتقال (٨٩) متظاهراً في محافظة بغداد اطلق سراح (١١) منهم، واعتقال (١٦) متظاهراً في محافظة البصرة، و(١٤) في محافظة ذي قار، وفي محافظة النجف تم اطلاق سراحهم جميعا يوم ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٩ وجددت  المفوضية دعواتها لمجلس القضاء الحكومي لأطلاق سراح المتظاهرين السلميين الموقوفين .

المصدر:وكالات

تعليقات