سياسة وأمنية

جهات متنفذة تحتكر المشاريع الإستثمارية في ديالى

كشف مصدر مسؤول في محافظة ديالى اليوم الجمعة، عن سيطرة جهة متنفذة على مشاريع خدمية في المحافظة دون ان تنجزها.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن “هناك عدداً من المشاريع الخدمية في محافظة ديالى التي تسيطر عليها جهات متنفذة على علاقة قوية بالحكومة”.

وتابع أن “هناك اخطاء في تنفيذ المشاريع وهناك أيضا شكاوى من من قبل المواطنين من خلال الاتصالات جاءت بسبب مشروع اكساء في احدى اطراف قضاء بعقوبة، الامر الذي يدل على تصاعد سيطرة الجهات المتنفذة على المشاريع الخدمية داخل وخارج بعقوبة”.

وبين المصدر أن “ديالى تضم حاليا شركات 10 شركات مقاولات تنتمي بشكل مباشر او غير مباشر الى جهات متنفذة متعددة العناوين”، لافتاً إلى أن “الكثير من المواطنين لا يقدمون شكاوى رسمية مباشرة ضد تلك الشركات، خشية المشاكل التي قد يتعرضون لها بسبب ابلاغهم عن تلك الشركات”.

وأشار إلى أن “الشركات التابعة لجهات متنفذة والتي اصبحت معروفة للرأي العام في ديالى ككل تخلق نفور شعبي خاصة وان اعمال اغلبها لم يكن بمستوى الجودة”، لافتا الى “الشركات تحصل على المقاولات وفق الاطر الرسمية والقانونية”.

وكشف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، عن “مغادرة شركات المقاولات الرصينة الى محافظات اخرى بسبب عدم قدرتها التنافس مع شركات الجهات المتنفذة”.

واختتم حديثه بالقول إن “الجهات المتنفذة عدة توغلت في السنوات الاخيرة في عالم المقاولات وبدأت تهمين بشكل او باخر على مشاريع كثيرة لكنها ووفق التجارب تفتقد للخبرة الفنية قياسا بالشركات المعروفة في عالم المقاولات والتي لها اعمال تمتد لسنوات طويلة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق