سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

البطحاء في ذي قار تدخل على خط المواجهة والإحتجاج

إستمراراً للتصعيد وتزايد حدة الاحتجاجات والتظاهرات في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب قطع متظاهرو محافظة ذي قار الطريق الرئيسي الرابط بين محافظتهم ومحافظة المثنى جنوبي العراق.

وفي هذا السياق أفاد مصدر امني من محافظة ذي قار، اليوم السبت، بقيام المتظاهرين بقطع طريق الناصرية – السماوة مروراً بناحية البطحاء التابع لمحافظة ذي قار.

وقالت مصادر صحفية لوكالة يقين ان المتظاهرين في ناحية البطحاء بمحافظة ذي قار، قطعوا طريق ناصرية – سماوة، احتجاجاً على عدم تنفيذ المطالب الوطنية التي طالب بها المحتجون في جميع المحافظات العراقية، منددين بالفساد ومطالبين بإستقالة الحكومة وتغيير الدستور وتشكيل حكومة طوارئ وطنية بإشراف أممي، نتيجة للاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانونها طوال السنوات الماضية دون أي يكون للحكومة أي شعور بالمسؤولية مسؤولية تجاه أبناء الشعب على مدى ١٦ عام.

أحد متظاهري ناحية البطحاء تحدث لمراسل وكالة “يقين” عن سبب قطعهم الطريق الرابط بين ذي قار و ميسان بالقول: “طوال السنوات الماضية كنا نسمع وننفذ إلا ان اليوم وبعد كل ذلك الفساد علينا أن نقول كلمتنا وعلى الحكومة واحزابها ان تنفذ، وليس لدينا خيار آخر سوى الإحتجاج وقطع الطرق، لأن التظاهر في ساحة يحيطها جيش من الأمن وعناصر الاحزاب يجعلنا في نخوض في دائرة مفرغة”.

وتابع ان قطع الطريق الآن هو أحد الوسائل التي من خلالها نوصل رسالتنا في التظاهر السلمي للعالم للضغط من أجل إسقاط الحكومة الفاسدة والأحزاب والمافيات التي تسيّر هذه الحكومة وفق أجندات خارجية يعرفها الجميع على حد قوله.

 

 

المصدر: وكالة يقين

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق