سرقة العراقسياسة وأمنية

سلطات المنافذ الحدودية تُعيد فتح معبر الشلامجة مع إيران 

يُسيطر على المنافذ الحدودية والنقاط الجمركية المليشيات التابعة للأحزاب المتنفذة في السلطة، وتعمل هذه المليشيات على اكتساب المنفعة الشخصية والحزبية من خلال عمليات التهريب التي تجري من خلال المنافذ الحدودية سواء الرسمية منها وغيرها، فضلاً عن ممارسة الابتزاز وأخذ الاتاوات من  التجار وسائقي الشاحنات.

وأغلقت المنافذ الحدودية مع إيران وهي المنافذ الأكثر فسادً والتي تمارس فيها المليشيات، تهريب المخدرات والسلاح وعمليات الاتجار بالبشر،بطلب من السلطات الايرانية بسبب الاحتجاجات في إيران المناهضة لنظام المرشد.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية الحكومية  في بيان، إعادة فتح معبر الشلامجة الحدودي مع إيران أمام حركة المسافرين “اليوم السبت” بعد إغلاقه لمدة أسبوع خلال احتجاجات حاشدة شهدها البلدان.

وأغُلق المعبر القريب من مدينة البصرة بجنوب البلاد أمام المسافرين بموجب طلب من إيران يوم السبت الماضي، حسب ما ذكر مصدر أمني ودبلوماسي إيراني وقتئذ لوكالة “رويترز”. ولم يؤثر الإغلاق على حركة السلع والتجارة.

واندلعت احتجاجات شعبية في إيران الأسبوع الماضي بعد رفع أسعار الوقود بينما تجتاح بغداد وجنوب العراق احتجاجات تطالب بتغيير النظام السياسي ورحيل الأحزاب الحاكمة .
وانحسرت الاحتجاجات في إيران بسبب قمع السلطات، لكنها لا تزال مستمرة في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق