تحديات العراق 2020سياسة وأمنية

إصابة أربعة من القوات الحكومية بينهم ضابط برتبة مقدم بانفجار في بعقوبة

تستمر الحوادث الأمنية والهجمات المسلحة  في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، والتي تودي بحياة عناصر من قوات الأمن الحكومي.

وتمارس مليشيات السلطة سطوتها على المواطنين، بقوة السلاح وتعتقل العشرات بتهم مختلفة ودون مذكرات قضائية، في ظل إخفاق حكومي للسيطرة على انفلات السلاح خارج سلطة الدولة.

وافاد مصدر امني”اليوم السبت” بإصابة أربعة جنود في الجيش الحكومي بينهم ضابط برتبة مقدم، بانفجار عبوة ناسفة جنوب بعقوبة.

وقال المصدر إن “عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق في قرية الخوالص التابعة لناحية بهرز جنوب بعقوبة استهدفت عجلة عسكرية، انفجرت ما أسفر عن إصابة 4 عسكريين بينهم آمر سرية برتبة مقدم”.

واضاف، ان “القوات الامنية طوقت مكان الحادث وسهلت نقل المصابين الاربعة الى المستشفى القريب لغرض تلقي العلاج”.

وتشهد محافظة ديالى عمليات عسكرية تنفذها قوات حكومية بحثاً عن مسلحين، يتم خلالها اعتقال العشرات من أبناء المحافظة بصورة تعسفية.

وفي بغداد والمحافظات الأخرى يستمر المتظاهرون باحتجاجاتهم  المطالبة بإسقاط العملية السياسية وإنهاء النفوذ الايراني وتسلط المليشيات التابعة لأحزاب السلطة، وتواجه القوات الحكومية المتظاهرين بالقمع المفرط ما ادى الى مقتل واصابة المئات منهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق