سياسة وأمنية

ارتفاع حصيلة ضحايا تظاهرات العراق إلى 6 قتلى

وثقت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الأحد، مقتل 6 متظاهرين وإصابة 158 آخرين بجروح متفاوتة في محافظتي البصرة وذي قار.

وذكر بيان للمفوضية اطلعت “وكالة يقين” على نسخة منه، تطالب فيه الحكومة في بغداد بـ “التدخل العاجل لتدارك التطورات الأخيرة الحاصلة في محافظات البصرة وذي قار لهذا اليوم، وإيقاف العنف بشكل فوري، واتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وتطبيق معايير الاشتباك الامن والمحافظة على أرواح المتظاهرين والقوات الأمنية “.

وأضافت المفوضية، أنها “أشرت وجود عنف مفرط على خلفية التصادمات التي جرت بين القوات الامنية والمتظاهرين في محافظتي البصرة وذي قار”، مبينا أن “هذه التصادمات أدت إلى سقوط 3 قتلى في محافظة البصرة/ أم قصر، وإصابة 87 من المتظاهرين والقوات الأمنية فيما اعتقل 6 متظاهرين”.

وأشار البيان إلى أن “المفوضية وثقت سقوط 3 قتلى وإصابة 71 متظاهرًا أمام جسري الزيتون والنصر في مركز محافظة ذي قار، واعتقال 5 متظاهرين .

ودعى البيان، القوات الأمنية والسلطات المحلية والمتظاهرين بالتعاون في الحفاظ على سلمية التظاهرات وإعادة الحياة لكافة المرافق العامة والخاصة والحفاظ على الموانئ وحقول النفط كونها ثروة وطنية لكافة ابناء الشعب العراقي”.

واستيقظت 5 محافظات في وسط العراق وجنوبه، على حراك شعبي متصاعد، بعد ليلة دامية في بغداد وذي قار وكربلاء، حيث أقدم المتظاهرون على إغلاق الطرق الرئيسة لفرض العصيان المدني.

ولجأت القوات الحكومية أمس السبت إلى استخدام العنف المفرط لمواجهة الاحتجاجات السلمية في شارع الرشيد وسط بغداد، وببعض مناطق كربلاء، فضلًا عن مدينة الناصرية قرب جسر الزيتون.

وتواصل الحكومة تجاهل مطالب المتظاهرين المشروعة، مستخدمة كل وسائل القمع لإسكات صوت الحراك الشعبي المطالب بإسقاط النظام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق