الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

تجمع مؤسسات بغداد الثقافية يحذر البرلمان من قانون الانتخابات

حذر “تجمع مؤسسات بغداد الثقافية”، اليوم الأحد (24 تشرين الثاني، 2019) البرلمان بـ “موقف آخر” في حال عدم تشريع قانوني الانتخابات ومفوضيتها “وفقاً” للمواصفات التي دعت إليها المرجعية الدينية.

وقال التجمع، الذي “يضم أكثر من 120 مؤسسة”، إنه “نظرا للظروف الحساسة التي يمر بها بلدنا العزيز ولغرض بناء دولة قائمة على أسس سليمة، نطالب الكتل السياسية في مجلس النواب بتحمل المسؤولية في سنِّ قوانين تؤسس لدولة ديموقراطية وذلك من خلال تشريع قانون انتخابات يضمن التوزيع العادل للأصوات ولا يكرس هيمنة الكتل الكبيرة ويدعم المرشحين المستقلين”.

وأكد البيان، على “ضرورة تشريع قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كي يشعر الجميع بالتمثيل الحقيقي لهم في مجلس النواب والحكومة من دون الانحياز لأي جهة.

وأشار إلى أن “تجمع مؤسسات بغداد الثقافية (منظمات مجتمع مدني)، والذي يضم اكثر من 120 مؤسسة عقد خلال الشهرين الماضيين مؤتمراً حاشداً في بغداد بحضور المئات من المواطنين لغرض مطالبة الحكومة بغلق المواقع اللا أخلاقية على شبكات الانترنت.

وسلم أعضاء التجمع وزير الاتصالات مطالبه التي تخص غلق المواقع اللا أخلاقية على شبكات.

وخلفت التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات الجديدة، جدلًا واسعًا، ورفضًا شعبيًا في ساحات التظاهرات، بسبب البنود التي تضمنت نقاطًا يصفها مراقبون، بأنها تخدم مصالح الأحزاب، وفق ثغرات عديدة.

ومن المقرر أن يتم التصويت على التعديلات في قانون الانتخابات خلال جلسة يوم غد، وذلك بحسب ما أعلنه رئيس البرلمان “محمد الحلبوسي” خلال اختتام جلسة أمس السبت.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق