العراق في 2019سياسة وأمنية

ارتفاع حصيلة قمع التظاهرات جنوبي العراق إلى 13 قتيلًا

ذكرت وكالة اسوشيتد برس الأمريكية، نقلا عن مسؤولين عراقيين، أن 13 متظاهرا جنوبي العراق قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وتشير التقديرات إلى أن عدد من قتلوا منذ اندلاع موجة الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبر/ تشرين الأول بأكثر من 340 شخصًا، فضلا عن إصابة نحو 18 ألف آخرين.

وسقط قتلى اليوم الأحد، باعتداء القوات الحكومية على المتظاهرين السلميين في أم قصر بمحافظة البصرة، بحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق التي طالبت الحكومة العراقية بالتدخل الفوري “لوقف استخدام العنف المفرط”.

واستخدمت القوات الأمنية الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين الذين حاولوا إغلاق مدخل ميناء أم قصر، الذي يعد أكبر ميناء يستقبل العراق من خلاله السلع والمواد الأساسية المستوردة.

وفي وقت متأخر من ليل السبت، سقط قتلى من المحتجين أيضا إثر مواجهات مع القوى الأمنية قرب جسري الزيتون والنصر في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار بجنوبي العراق.

وكان المتظاهرون قد تجمعوا قرب ثلاثة جسور رئيسية في مدينة الناصرية، وقطعوا الطريق المؤدي إلى شركة نفط ذي قار.

وفي العاصمة بغداد، استمرت التجمعات والاعتصامات في ساحة التحرير، كما واصل المحتجون التجمع قرب ثلاثة جسور رئيسية مقطوعة وسط بغداد هي: الجمهورية والسنك والأحرار.

وأفادت وزارة الداخلية العراقية بوقوع حريق كبير اندلع في مبنى مؤلف من خمسة طوابق تضم مخازن للتجهيزات الرياضية في منطقة حافظ القاضي في شارع الرشيد قرب جسر الأحرار حيث يتجمع المتظاهرون.

وتواصل الحكومة وقواتها استخدام كل أساليب القمع لإنهاء الحراك الشعبي المناهض للنظام الحالي.

كما تتجاهل السلطات مطالب المتظاهرين المشروعة، والمتمثلة بإنهاء النظام الذي أثبت فشله في إدارة البلاد على مر الـ 16 عامًا الماضية، فضلًا عن النفوذ الإيراني الذي يعاني منه البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق