سياسة وأمنيةعربية ودولية

إقالة وزير أمريكي على خلفية ضابط مدان بجريمة قتل في العراق

أقال وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” مساء الأحد، وزير البحرية ريتشارد سبنسر، بسبب أسلوب تعامله مع ضابط مدان بارتكاب جريمة قتل في العراق.

وقال إسبر إنه فقد الثقة في سبنسر، مشيراً إلى أن الأخير اقترح صفقة مع البيت الأبيض بدون علمه لحل إشكالية تخص ضابط البحرية إدوارد غالاغر، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأُدين غالاغر بسوء سلوك في ساحة القتال بالعراق، لكنه حظي في وقت لاحق بدعم الرئيس دونالد ترمب، رغم معارضة وزارة الدفاع (البنتاغون) لتدخله.

وفي محاولة لإنهاء الأزمة مع البيت الأبيض، قرر إسبر أن يحتفظ الضابط موضع القضية برتبته رغم قرار إقالته، في خطوة لقيت ثناء من جانب ترمب.

وذكر الرئيس الأمريكي عبر حسابه على تويتر: “سيتقاعد غالاغر بسلام بكل أوسمته التي حصل عليها”.

يشار أن غالاغر أدين في يوليو/تموز الماضي من جانب هيئة محلفين عسكرية بقتل مقاتل أسير وجريح من تنظيم الدولة “داعش” وبرأته من تهمة أخرى تتعلق بالتقاط صورة مع جثته.

وتسببت الإدانة في خفض رتبته، إلا أن البيت الأبيض أعلن الأسبوع الماضي أن ترمب أعاد رتبة غالاغر وأصدر عفوا عن ضابطين اتهما بجرائم حرب في أفغانستان.

والجمعة، نقلت شبكة (سي إن إن) عن مسؤول بوزارة الدفاع لم تكشف عن هويته أن قرار ترمب قوبل باستياء داخل الوزارة.

وأضاف المسؤول أن وزير الدفاع مارك إسبر وغيره من القادة العسكريين أبلغوا ترامب أن “هذا العفو قد يضر بسلامة نظام القضاء العسكري وبمسألة الانضباط والثقة في القوات الأمريكية لدى الدول الحليفة التي تستضيف قواتنا”.

وأشار إلى أن “وزارة الدفاع بذلت كل جهد لعرض مساوئ ذلك القرار ورغم ذلك مضى ترمب في قراره”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق