الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

متظاهرون: قنوات الحكومة والاحزاب تحاول تشويه صورة التظاهرات السلمية

متظاهرون: قنوات الحكومة والاحزاب تحاول تشويه صورة التظاهرات السلمية

 تواجه القوات الامنية المتظاهرين منذ ايام بالرصاص الحي في المناطق القريبة من جسر الاحرار بذريعة الهجوم على “البنك المركزي” ، بينما تحدث ناشطون عن محاولة جديدة هي الثالثة في غضون اسبوع للاجهزة الامنية من أجل السيطرة على جسر الاحرار، مؤكدين إستخدام الرصاص الحي ضد المحتجين بين ساحة الوثبة وجسر الاحرار من خلال فيديوهات حية نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

و قال احد المتظاهرين في بغداد ويدعى “إحسان” في حديثه لمراسل وكالة “يقين” أن مكافحة الشغب تحاول السيطرة على طرق التظاهرات لمنع الناس من الانضمام الى الساحة والمشاركة في التظاهر والاعتصام، بالإضافة إلى قطع طرق إمداد الطعام والمواد الأساسية التي يحتاج إليها المعتصمين.

ورداً على تصريحات الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية “عبدالكريم خلف” الذي أعلن إصابة 11 رجل أمن بعد استهدافهم من قبل المتظاهرين في بغداد، أكد إحسان “أن القوات الأمنية هي التي أستخدمت الرصاص الحي، وقتلت الكثير من المتظاهرين كان آخرهم مقتل أثنين وإصابة أكثر من ١٨ آخرين فقط في ساعات الليل المتأخرة في ساحة الوثبة، وهذه التصريحات التي تطلق من قبل الحكومة لأنها فشلت في ابعادنا عن الساحة” بحسبه.

أما الناشط “أحمد سعد” وهو احد المتظاهرين في ساحة التحرير أكد لوكالة يقين مقتل أثنين من المتظاهرين قرب جسر الاحرار وأصيب أكثر من ١٢ آخرين بسبب استهدافهم بالرصاص الحي والقنابة الغازية، مضيفاً أن اليوميين الماضيين  شهدا مقتل ٨ متظاهرين في محيط جسر الاحرار، بالاضافة الى عدد كبير من الجرحى.

واشار سعد الى ان الحكومة تريد بأي شكل من الأشكال حرف التظاهرات عن مسارها السلمي والحضاري، من خلال بث الإشاعات عن طريق قنواتها التي تحاول تظليل الرأي العام، لكن كل شيء موثق بالصوت والصورة، حيث تم تسجيل عمليات قتل المتظاهرين بالرصاص الحي، والكلام البذيء الذي يطلق بحقهم من قبل عناصر فظ الشغب، على حد قوله. 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات