سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

نقابة المعلمين تدعو إلى تظاهرة موحدة في عموم العراق

دعت نقابة المعلمين العراقيين اليوم الاثنين (25 تشرين الثاني 2019)، جميع ملاكاتها التربوية والتعليمية بالتماسك مع الحراك الجماهيري والاستمرار بالتظاهر السلمي مع انطلاق تظاهرة موحدة الأربعاء المقبل.

وذكرت النقابة في بيان لها أنه “بعد متابعتنا الدقيقة للأحداث ومقدار استجابة السلطات المسؤولة في هذا الوقت الصعب، تبين لنا أن العجز الحكومي في إيجاد الحلول المناسبة للتداعيات التي يشهدها الشارع العراقي صار واضحاً مع غياب النية الصادقة للاستجابة لمطالب الجماهير وحتى لمن كان يزايد على ذلك”.

وأضافت أن “النقابة تدعو جميع ملاكاتها التربوية والتعليمية بالتماسك مع الحراك الجماهيري والاستمرار بالتظاهر السلمي، كما تقرر تنظيم تظاهرة موحدة تنطلق من مقرات فروع نقابة المعلمين العراقيين في بغداد والمحافظات يوم الأربعاء الموافق 27\11\2019، الساعة الثالثة مساءً”.

ونزل آلاف الطلاب إلى الشارع، في مدن عدة في العراق من بغداد إلى البصرة في جنوب البلاد مروراً بالديوانية والناصرية، وهتفوا “لا مدارس، لا دوام، حتى يسقط النظام”، وذلك في إطار الاحتجاجات المتواصلة في البلاد، وغير آبهين بتحذيرات السلطات.

وشهدت العاصمة بغداد، ومدن وسط وجنوب البلاد، تظاهرات حاشدة هي الأوسع منذ استئناف موجة التظاهرات في البلاد، وذلك بعد دخول أكثر من تسع جامعات على خط التظاهرات، ودعوات نقابات العمال والمعلمين والصناعيين للإضراب احتجاجاً على القمع المفرط الذي مارسته السلطات بحق المتظاهرين السلميين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق