سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

استخدام خراطيم المياه وقنابل الغاز لتفريق متظاهرين في النجف

أفادت مصادر صحفية مساء الثلاثاء، باستخدام قوات الأمن العراقية خراطيم المياه وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين في شارع أبو صخير قرب مدينة العلم في محافظة النجف جنوب البلاد، كما لفتت إلى وجود أنباء عن إطلاق نار بحي الرحمة قرب طريق كربلاء دون وقوع إصابات.

وأوضحت أنه تجددت الاشتباكات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب على جسر بتة وسط مدينة الحلة مركز محافظة بابل جنوب العاصمة بغداد.

وتابعت أنه أصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع، فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى مشافي المحافظة.

وفي وقت سابق، صرح مصدر طبي لوكالة فرانس برس أن شخصاً قتل الثلاثاء في مدينة كربلاء، ولم يكشف المصدر فوراً عن أية تفاصيل حول هوية الضحية أو سبب مقتله، إلا أنه قال إن حصيلة الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن من المرجح أن ترتفع، بينما ذكر شهود أن شرطة مكافحة الشغب تطلق العيارات الحية في الهواء وعلى المتظاهرين مباشرة.

وكشفت مصادر أخرى عن أن قتيلاً واحداً سقط في بغداد منذ صباح اليوم الثلاثاء، مع ارتفاع حصيلة المصابين الى 70 شخصا، مشيرا الى استمرار الاشتباكات.

وتزايدت، مساء الثلاثاء، أعداد المتظاهرين في ساحات الاحتجاج بالعراق، مع استمرار قوات مكافحة الشغب باستخدام القوة ضدهم، إذ شهدت محافظة البصرة احتجاجات عديدة، تركز أغلبها قرب الطرق المؤدية إلى المواقع النفطية، وواصل المتظاهرون قطع التقاطعات والطرق الرئيسية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق