سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

تظاهرات أمام قيادة عمليات البصرة جنوبي البلاد

منذ انطلاق التظاهرات مطلع اكتوبر الماضي في العاصمة بغداد وباقي محافظات الوسط والجنوب للمطالبة بإقالة الحكومة وطرد الاحزاب السياسية، واصلت الحكومة استخدام العنف واعتقال العديد من المحتجين على الرغم من مناشدة المنظمات الحقوقية بإيقاف حملات الاعتقال التي تنفذها السلطات الحكومية.

وأفاد مصدر أمني في محافظة البصرة، اليوم الاربعاء 27 تشرين الثاني 2019، بأن العشرات من عائلات المعتقلين يتظاهرون امام قيادة عمليات البصرة.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن “عوائل المعتقلين من المتظاهرين في محافظة البصرة، تظاهروا امام مقر قيادة عمليات البصرة في قضاء الزبير غرب المحافظة”.

وأشار إلى أنهم “طالبوا بأطلاق سراحهم والبالغ عددم 18متظاهراً”.

وقتل متظاهران بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الأمن، الأربعاء، وسط العاصمة العراقية بغداد، في خضم الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ بداية أكتوبر وتطالب بإسقاط الطبقة السياسية.

ولا يزال العراق يشهد أكبر موجة احتجاجات منذ عام 2003، قُتل فيها ما لا يقل عن 330 شخصا منذ بدء الاضطرابات في بغداد وجنوب البلاد، أوائل أكتوبر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق