سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

مجزرة في الناصرية وإطلاق نار كثيف تجاه المتظاهرين

تداول ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قالوا إنه يظهر قوات من فرقة الرد السريع في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين.

وتظهر اللقطات أكثر من 10 أشخاص بزي عسكري يطلقون الرصاص الحي بشكل كثيف، ويسمع في الفيديو أصوات “مرعبة” لإطلاق العشرات من العيارات النارية.

وتحدث ناشطون عن “مجزرة” في الناصرية، وعن تناثر العديد من جثث الضحايا على الطرقات.

وبحسب مصادر مطلعة ارتفع عدد ضحايا إطلاق الرصاص الحي في الناصرية إلى 16 قتيلا وأكثر من 150 جريحا، وهي أرقام مرشحة للزيادة.

ووقعت الاشتباكات في الناصرية بعد سيطرة متظاهرين على جسري النصر والزيتون وسط المدينة قبل أن تستعيدها القوات الحكومية بالقوة.

وغداة التوتر الذي تشهده ذي قار ومحافظات جنوبية أخرى، قررت بغداد إرسال قيادات عسكرية إلى عدد من المحافظات.

وعم التوتر مدينة النجف يوم أمس الأربعاء عندما أضرم متظاهرون النار في القنصلية الإيرانية، وهو ما أدانته الخارجية العراقية بشدة.

وهتف مئات الشباب “إيران برا” من داخل المجمع الدبلوماسي، كما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس.

وطالبت إيران العراق الخميس باتخاذ “اجراءات حازمة ومؤثرة” ضد من أحرقوا قنصليتها في مدينة النجف.

وكانت القنصلية الإيرانية في كربلاء تعرضت لغضب المتظاهرين في وقت سابق من هذا الشهر، لكن قوات الأمن العراقية ردت ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

ويطالب المتظاهرون في العراق برحيل الأحزاب السياسية والميليشيات المدعومة من إيران والتي تتحكم بمفاصل الحياة السياسية في البلاد منذ 16 عاما.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق