سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

عشائر ذي قار تعلن النفير العام وتطالب بإسقاط البرلمان والحكومة

أخذت التظاهرات العراقية تتجه إلى التصعيد مع تدخل العشائر العراقية في جنوب العراق، وتحديداً في محافظة ذي قار، بعد مقتل أكثر من ٤٥ متظاهر و إصابة ما يزيد عن ٥٠٠ آخرين، ما دعا شيوخ العشائر إلى التحشيد وإعلان النفير العام والمشاركة في الإحتجاجات والتظاهرات.

وفي هذا السياق قال الشيخ “حيدر العابر” شيخ عام قبيلة البدور في العراق في تصريح خاص لوكالة “يقين” إن شيوخ العشائر العربية العراقية في محافظة ذي قار اجتمعت هذا اليوم الجمعة وتم تحديد أهم المطالب التي بموجبها سيتم العمل خلال الفترات القادمة، مطلقاً على هذه الجمعة بالجمعة (السوداء).

وأضاف العابر لقد ذبحت المحافظة بصمت الحكومة المركزية ومباركتها لعمليات القمع والقتل، وبناءً على ذلك أعلنت العشائر المجتمعة مطالبها الوطنية المتمثلة بإقالة حكومة عبدالمهدي، وحل البرلمان وتشكيل حكومة وطنية مؤقتة من الكفاءات لحين إجراء إنتخابات نزيهة بإشراف القضاء الوطني والأمم المتحدة وتعديل الدستور بإشراف أممي.

وأكد العابر على أن المجتمعين مصرين على محاكمة “جميل الشمري” ومن معه المتسببين بقتل المتظاهرين من ابناء ذي قار.

أما بالنسبة للحكومة المحلية فأوضح العابر أن من أهم المطالب التي يجب ان تُنفذ هي إسناد منصب المحافظ ونوابه من قبل المتظاهرين والشيوخ والنقابات، وتسمية منصب قائد شرطة ذي قار من قبل أبناء المحافظة الثوار بحسبه.

كما أعلن شيوخ العشائر في ذي قار بياناً تلقته وكالة “يقين” طالبوا فيه بإقالة الحكومة وحل مجلس النواب وتشكيل حكومة طوارئ ومحاكمة قتلة المتظاهرين.

وأكد البيان على تسليم منصب المحافظ ونوابه بإختيار النتظاهرين وتسليم قيادة الشرطة لأحد أبناء المحافظة يتم إختياره من قبل المتظاهرين وتحذير الحكومة من التدخل كونها فقدت شرعيتها.

وطالبت العشائر في بيانها بتنظيف الدوائر والمؤسسات من توابع الأحزاب التي عاثت بالبلاد الفساد والخراب، وتسليم جميع ملفات الفساد إلى القضاء، ومناشدة المتظاهرين إلى رص الصفوف مع عشائرهم لمواجهة هذا الخطر بحسب البيان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق