سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

مقتل متظاهر بتجدد المصادمات في الناصرية وحرق عجلات عسكرية

أفادت مصادر طبية، الجمعة (29 تشرين الثاني 2019)، بسقوط قتيل جديد جراء الصدامات بين متظاهرين، وقوات أمنية، قرب مقر قيادة شرطة ذي قار، في وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وقال مصدر طبي في حديث صحفي إن “قتيلاً جديداً سقط في مصادمات بين متظاهرين، وقوة أمنية قريبة من مقر قيادة شرطة ذي قار، وسط الناصرية، خلال محاولة المتظاهرين اقتحام المقر”.

وذكر مصدر أمني آخر، إن “عدداً من المتظاهرين، استولوا على 5 عجلات عسكرية، أحرقوا 3 منها، جميعها تابعة للقوات الأمنية، بعد أن اتهموا القوة التي تتبع لها العجلات، بقتل المتظاهرين خلال اليومين الماضيين”.

وشهدت محافظة ذي قار، أمس الخميس، وقوع عشرات القتلى وأكثر من مئتي جريحاً بين صفوف المتظاهرين في المحافظة، على خلفية احتجاجات شهدتها المحافظة، بحسب ما ذكرت مصادر طبية، وعلى أثرها أعلن محافظ ذي قار عادل الدخيلي استقالته من المنصب.

وقال مصدر صحفي في تصريح لوكالة “يقين” إن 18 متظاهراً قتلوا اليوم الجمعة خلال عمليات قمع نفذتها مليشيات مسلحة ضد المحتجين في محافظة النجف”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق