سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

حقوق الانسان تحذر من “مجزرة” جديدة في ذي قار

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الجمعة، من “وقوع مجزرة جديدة في محافظة ذي قار خلال الساعات القليلة القادمة”، فيما أكدت “وجود مؤشرات” بهذا الاتجاه.

وقالت المفوضية في بيان، إنها ” تحذر من وقوع مجزرة جديدة في ذي قار في الساعات القليلة القادمة”، مؤكدة “وجود مؤشرات لتصعيد الوضع القائم والتخوف من تجدد التصادم بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية”.

ودعت “جميع الأطراف من ممثلي التظاهرات ووجهاء وشيوخ عشائر ورجال دين إلى التدخل العاجل لنزع فتيل الأزمة وتدارك الأمور وحقن دماء الشباب المتظاهر”، فيما حثت القوات الأمنية على “ضبط النفس والتحلي بالمسؤولية”.

وناشدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، المتظاهرين بـ”الابتعاد عن الاحتكاك والتصادم مع القوات الامنية المكلفة بحماية التظاهرات السلمية والحفاظ على امن المحافظة وعدم تعريض حياة المتظاهرين والقوات الأمنية للخطر”.

وقتل 15 متظاهرا اليوم الجمعة، بالرصاص، وأصيب العشرات في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق التي تشهد منذ الخميس مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، وفق ما أفادت مصادر طبية.

وشهدت محافظة ذي قار، أمس الخميس، وقوع عشرات القتلى وأكثر من مئتي جريحاً بين صفوف المتظاهرين في المحافظة، على خلفية احتجاجات شهدتها المحافظة، بحسب ما ذكرت مصادر طبية، وعلى أثرها أعلن محافظ ذي قار عادل الدخيلي استقالته من المنصب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق