الثلاثاء 21 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تحديات العراق 2020 »

الحزن يسود أجواء ذي قار والنجف ودعوات للعصيان المدني الموحد

الحزن يسود أجواء ذي قار والنجف ودعوات للعصيان المدني الموحد

تخيم أجواء الحزن على محافظتيّ ذي قار والنجف، اليوم السبت، لليوم الثاني على التوالي، حداداً على أرواح قتلى التظاهرات الذين سقطوا بنيران القوات الأمنية يوميّ أمس وأمس الأول، فيما أطلق ناشطون دعوة للعصيان المدني في جميع المحافظات يوم غد الأحد.

وبحسب شهود عيان في ذي قار والنجف، فإن أجواء الحزن ما زالت تسود أجواء المحافظتين على الرغم من إعلان رئيس الحكومة عادل عبد المهدي تقديمه “كتاباً رسمياً بالاستقالة إلى مجلس النواب”، وهو المطلب الأساسي للمتظاهرين، إلا أن ذلك لم يبدد مشاعر الحزن والغضب من نفوس أهالي المحافظتين.

وكانت الحكومتين المحليتين في ذي قار والنجف، قد أعلنتا أمس الجمعة، الحداد العام لثلاثة أيام بعد مقتل العشرات من المتظاهرين وإصابة المئات في المحافظتين يوميّ الخميس والجمعة.

وعلى صعيد متصل، أطلق عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة للعصيان المدني يوم غد الأحد في جميع المحافظات التي تشهد احتجاجات منذ مطلع تشرين الأول الماضي.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصا مع بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ عام 2003.

المصدر:وكالات

تعليقات