سياسة وأمنية

مليشيا عاشوراء تختطف 30 متظاهرا في النجف

قال مصدر من النجف في تصريح خاص لوكالة “يقين” أن سرايا عاشوراء اعتقلوا أكثر من 30 متظاهر وسط غضب من قبل العشائر ومطالبات لإطلاق سراح ابناءها.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن” سرايا عاشوراء ترفض اطلاق سراح المتظاهرين، وأن العشائر قامت وتطالب بأولادها لكن السرايا مستقرين بأماكن محصنة ويستهدفون كل من يقترب منهم”.

واشار المصدر الى أن “المحافظ نفسه اعترف بأنه سرايا عاشوراء تختطف المتظاهرين وجرت محاولات من قبل قائد الشرطة للإفراج عن المعتقلين وسط رفض من قبل السرايا”.

واوضح المصدر الخاص أنه “في هذه الاثناء يتجمع المئات من المتظاهرين، وقد تعالت اصوات الرصاص الحي تحت مجسرات ثورة العشرين في النجف”.

وبين أن “القوة الي قتلت المتظاهرين بالنجف ولازالت تعتقل عدداً منهم هي تابعة لمكتب عمار الحكيم بقيادة العميد “محسن سعيد حسن علي الحكيم”، وهو ضابط دمج ضمن القوات التابعة للأحزاب التي اعطتها الحكومة السابقة رتب عسكرية”.

وختم المصدر أنه “من قتل المتظاهرين في النجف ليس كما ادعوا انهم قوات امنية بل مليشيات واتباع احزاب وعرفناهم بالأسماء وهم تابعين لأحزاب ومليشيات موالية لإيران.. احد قتلة المتظاهرين ومسؤول مفرزة اصحاب الدشاديش الذين قتلوا المتظاهرين يوم امس في النجف هو احد افراد تيار الحكيم واسمه “محسن سعيد حسن علي الحكيم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق