الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الكتل السياسية تقدم مرشحيها لرئاسة الوزراء وتنسيقيات التظاهر ترفض

الكتل السياسية تقدم مرشحيها لرئاسة الوزراء وتنسيقيات التظاهر ترفض

أعلنت تنسيقيات التظاهر في بغداد والمحافظات المنتفضة رفضها للحراك السياسي الذي تقوده الكتل السياسية الحالية لاختيار  أحد مرشحيها لمنصب رئيس الوزراء خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي.

وابلغ ناشطون في تظاهرات ساحة التحرير ببغداد وكالة يقين رفض المعتصمين في عموم الساحات العراقية لتنصيب رئيس وزراء جديد من داخل العملية السياسية الحالية، مؤكدين ان استقالة عبد المهدي ليست الهدف الوحيد للمتظاهرين بل انهاء العملية السياسية الحالية برمتها وكتابة دستور يتلائم مع تطلعات العراقيين في التغيير، ومن ثم اجراء انتخابات مبكرة باشراف دولي تنتج حكومة يختارها الشعب العراقي بعيدا عن التدخلات الايرانية وضغوط الاحزاب القريبة منها.

وشهدت الساعات الاخيرة حراك للقوى السياسية الحاكمة من اجل حسم مرشح رئيس الوزراء الجديد فيما بينها، فيما افادت معلومات صحفية بوصول القائد في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني الى بغداد لادارة الامور عسكريا في قمع التظاهرات وسياسيا في اختيار الحكومة المقبلة ورئيسها.

وأكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، انتصار الغريباوي، أن جميع الكتل السياسية طرحت مرشحيها لتولي رئاسة الوزراء بدلا عن عبد المهدي.

وقالت الغريباوي في تصريح صحفي ردا على معلومات أفادت بتقديم الائتلاف اثنين من المرشحين، انه “لا يمكن نفي او تأكيد طرح ائتلاف دولة القانون اسماء محمد شياع السوداني وقصي السهيل كمرشحين لتولي رئاسة الحكومة، على اعتبار ان جميع الكتل السياسية لديها مرشحين وقد طرحتهم”.

وأضافت: ان “رئيس الوزراء المقبل لن يكون من خارج العملية السياسية الحالية، وبالتالي، فأن الكتل ماضية في المفاوضات من اجل التوافق على اختيار البديل”.

وقدم رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، استقالته الى مجلس النواب بعد شهرين من العنف المفرط المستخدم ضد المتظاهرين والذي تسبب بمقتل 400 متظاهر واصابة اكثر من 17 ألفا.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات