أكد أحد ممثلي ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد اليوم الإثنين، أن جميع المتظاهرين اتفقوا على أنه لن يتغير شيء بإقالة “عادل عبد المهدي”، مبيناً أن المتظاهرين لديهم خارطة طريق تبدأ بإقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة مؤقته او تصريف اعمال لديها مهام محددة وتعديل الدستور وفق الأسس الوطنية.

وقال “أكرم عذاب” أحد ممثلي التحرير في تصريح لوكالة “يقين” إن جميع المتظاهرين اتفقوا على أنه لن يتغير شيء بإقالة “عادل عبد المهدي”، مبيناً أن المتظاهرين لديهم خارطة طريق تبدأ بإقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة مؤقته او تصريف اعمال لديها مهام محددة وتعديل الدستور وفق الأسس الوطنية.

وأوضح أن “مطالب المتظاهرين تضمنت بعد إقالة عبد المهدي هي قانون انتخابات جديد ومفوضية مستقلة والذهاب الى انتخابات مبكرة”.

ولفت إلى أن “الكتل السياسية منذ انطلاق التظاهرات كانت تشكك بتحركات المتظاهرين، موضحاً أن أغلب الكتل السياسية كانت تقف ضد التظاهرات وحاولت من خلال مخططات لتغيير اتجاه هذه الإحتجاجات”.

وتابع أنه “لدينا معلومات على بعض الاشخاص داخل ساحة الاعتصام هم تابعين لبعض الكتل لتنفيذ اجندة معينة لمحاولة ركوب الموجة”.

وأشار إلى أن “مطالب المتظاهرين والشارع العراقي ان تكون الحكومة المقبلة وطنية بعيدة عن التوافقات الحزبية”.