سياسة وأمنية

إصابة 70 متظاهراً باطلاق الرصاص الحي من قبل مليشيات تحرسُ قبر الحكيم

أُصيب أكثر من سبعين متظاهرا بإطلاق الرصاص من قبل مليشيات تابعة لاحزاب السلطة تعمل على حراسة قبر محمد باقر الحكيم، وسط مدينة النجف.

وقالت مصادر طبية إن إصابات المحتجين متفاوتة، وتشهد المدينة حالة من التوتر بعد أن أقدم وتصاعد عمليات القمع الحكومي بعد حرق مبنى القنصلية الإيرانية فيها للمرة الثانية.

وفشل المؤتمر العشائري الذي عقده عدد من شيوخ ووجهاء مدينة النجف لوضع حد للاحتجاجات التي تشهدها المدينة،وذلك بعد اعتراض عدد من الشيوخ على مضمون البيان الختامي.

ونقلت “وكالة الأناضول” عن مصدر أمني حكومي  أن متظاهرين حاولوا اقتحام مقر الحكومة المحلية في مدينة كربلاء مما أدى إلى وقوع مواجهات مع قوات الأمن الحكومي وسقوط إصابات.

وأشار المصدر إلى أن السلطات الأمنية الحكومية أحاطت مبنى مجلس المحافظة بالكتل الإسمنتية.

وفي محافظة المثنى (جنوب)، أعلن المحافظ أحمد منفي جودة تعطيل دوام المدارس ثلاثة أيام، ولم يذكر المحافظ سبب التعطيل.

وأن كثيرا من الطلبة والمدرسين لا يلتزمون بالدوام نزولاً عند مطالب المتظاهرين بفرض الإضراب العام في البلاد لزيادة الضغط على السلطات في حكومة بغداد للاستجابة لمطالبهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق