الانتخابات المبكرةتحديات العراق 2020سياسة وأمنية

نائب: المسؤولية الآن بيد مجلس النواب ورئاسة الجمهورية لإرضاء الشعب

يبدو أن استقالة عبد المهدي اربكت الكتل السياسية، فالتخبط في تصريحات النواب والمسؤولين، والخلافات السياسية واضحة، وكلٌ يُلقي الكرة في ملعب الآخر، ولكن دون جدوى فالشعب الغاضب رفض العملية السياسية برمتها وطالب بإسقاطها، والمتظاهرون يصرون على عدم العودة حتى تحقيق المطالب.

وفي تصريح خاص ل” وكالة يقين للأنباء” قال عضو مجلس النواب عن تحالف القوى “عبد الله خربيط” أن المسؤولية الان بيد البرلمان ورئاسة الجمهورية لإرضاء الشعب.

واضاف: أنه على مجلس النواب الاسراع لاختيار رئيس وزراء جديد لتشكيل حكومة جديدة والخروج من ازمة البلاد الحالية بالإضافة الى تحقيق مطالب المتظاهرين بتعديل قانوني الانتخابات والمفوضية لإعادة ثقة الشارع بالعملية السياسية.

واشار “الخربيط” الى أنه تم اليوم  تأجيل جلسة مجلس النواب  لمحاولة حسم قانون الانتخابات لكونه اهم من الدستور في الوقت الحالي ومن بعدها يتم الاتجاه الى وجوب احداث تغيير اكبر من خلال اجراء انتخابات مبكرة وتعديل للدستور وهما هدفان مهمان للغاية بعد اختيار رئيس وزراء جديد.

وتحاول حكومة بغداد وأحزابها ارضاء الشارع الغاضب عبر تصريحات لا يمكنهم تطبيقها، لان الشعب العراقي الناقم على العملية السياسية لم يعد يملك الثقة بأحزاب السلطة، ويطالب برحيل واسقاط النظام السياسي، وتشكيل حكومة انقاذ وطني بإشراف أُممي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق