ازمات بعد الاحتلالالاختطاف يلاحق المتظاهرينالاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةالتواجد الأمريكيالعراق في 2019تصفية الصحفيينسياسة وأمنية

الرئيس الامريكي: السلطات العراقية أغلقت الانترنت حتى لاتظهر صور القتل بحق المتظاهرين

تتوالى التصريحات الامريكية المنددة بقمع التظاهرات من قبل السلطات في حكومة بغداد، والتي ادت الى مقتل المئات واصابة الالاف من المتظاهرين السلميين نتيجة استخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وعمدت السلطات الى قطع شبكة الانترنت وملاحقة الصحفيين ووسائل الاعلام من اجل اخفاء الجرائم المرتكبة بحق المتظاهرين في بغداد والمحافظات الاخرى.

واعتبر الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” اليوم الثلاثاء، أن السلطات في حكومة بغداد اغلقت شبكات الانترنت خلال الاحتجاجات الشعبية في العراق حتى لا تظهر صور القتل بحق المتظاهرين.

وقال “ترامب” في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لندن، ان “العراقيين احتجوا ضد سياسيهم الا انهم قتلوا منهم الكثير واغلقوا شبكات الانترنت حتى لا يشاهد العالم جرائم القتل”.

الى ذلك، هدد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بـ”اتخاذ إجراءات تجارية ضد الدول الأوروبية التي لا تفي بالتزاماتها في الناتو”، معتبرا مع ذلك أن “الحلف يزداد قوة بفضل سياساته.

ويشهد العراق تظاهرات شعبية تطالب باسقاط العملية السياسية التى اسسها الاحتلال الأمريكي ورعاها منذ غزوه للعراق عام 2003 وتواجه القوات الحكومية ومليشيات الاحزاب المتظاهرين بالقتل والاعتقال والتغييب القسري.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق