تحديات العراق 2020سياسة وأمنية

عشائر الناصرية: ننتظر ما سيتوصل إليه القضاء بشأن المسؤول عن قتل أبنائنا العُزل

ارتكتب قوة امنية حكومية مجزرة بحق المتظاهرين في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح، واتخذت على اثر ذلك عشائر الناصرية اجراءات لإيقاف ممارسات قوات الامن الحكومية تجاه المتظاهرين السلميين.

وقال “الشيخ كريم مهاور” أحد وجهاء عشيرة البدور، أن “العشائر تنتظر ما سيتوصل إليه القضاء بشأن المسؤول عن قتل أبنائنا العزل، الخميس الماضي،واضاف نرفض الآن دخول أية قوات عسكرية إلى المحافظة، وسنتولى تأمين المدينة بالتنسيق مع الشرطة الحكومية“.

وتوعد مهاور في تصريحه لوكالة الأناضول، بالقول: “إذا لم يقتص القضاء من المتورطين بقتل أبنائنا، فسنتولى نحن أخذ حقوق قتلانا، فما حصل في الناصرية جريمة كبيرة بحق عشرات الشباب العزل المطالبين بالحقوق”.

وأصدر مجلس القضاء ، الأحد، أمر قبض ومنع سفر بحق الفريق الشمري؛ للنظر في قضايا أحداث المظاهرات في ذي قار، وخاصة “مجزرة الناصرية”.

وعقب المجزرة، أصدرت عشائر ذي قار بيانًا مشتركًا ضم 11 مطلبًا، أبرزها إقالة حكومة عبد المهدي، وحّل البرلمان، وتشكيل حكومة مؤقتة لحين إجراء انتخابات بإشراف الأمم المتحدة، وتعديل الدستور بإشراف أممي، ومحاسبة قتلة المتظاهرين، وعلى رأسهم الشمري.

وتحقق مطلب واحد من تلك المطالب حتى الآن، وهو استقالة حكومة عبد المهدي، التي تحوّلت إلى حكومة تصريف أعمال لحين تشكيل أخرى جديدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق