استهداف الناشطينتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

مجموعة مسلحة تختطف شيخ عشيرة شرقي بغداد

اختطفت مجموعة مسلحة اليوم الخميس شيخ عشيرة في العاصمة بغداد، في مؤشر واضح على تصاعد عمليات الخطف التي تنفذها ميليشيات متنفذة.
وقال مصدر أمني: إن “مسلحين يستقلون ثلاث سيارات نوع بيك اب، اختطفوا ابراهيم جدوع الشمري شيخ عشيرة المعن لدى مروره على طريق القناة شرقي بغداد”، مشيرا إلى أن قوة أمنية طوقت المكان، وفتحت تحقيقا في ملابسات الحادث.
وتصاعدت في الفترة الأخيرة حوادث الاختطاف في بغداد وطالت العديد من الضباط، الأمر الذي يعكس هيمنة الميليشيات على المشهد الأمني.
واختطف مسلحون الأحد الماضي العقيد ياسر فاضل جميل معاون امر مركز تدريب شرطة الطاقة بالقرب من بناية التقاعد في منطقة الوثبة اثناء مراجعة مديرية التقاعد العامة، وهي ثاني حادثة اختطاف تطال قادة عسكريين، وجاءت بعد اختطاف اللواء ياسر عبد الجبار مدير عام المعهد العالي للتطوير الأمني في وزارة الداخلية الذي اختطف الشهر الماضي.
كما سجلت العاصمة بغداد عقب انطلاق التظاهرات الشعبية قبل شهرين، تصاعدا في عمليات الخطف الممنهجة التي تطال الناشطين في احتجاجات ساحة التحرير ومن بينهم نساء، ولايزال مصير العديد منهم مجهولا لغاية الآن.
ويرجح ان تقف ميليشيات مسلحة أيضا وراء حوادث الاختطاف الأخيرة، فهي القوة العسكرية الوحيدة التي لها صلاحية التنقل بالسلاح في بغداد، فضلا عن سلطتها التي تعلو على سلطة الاجهزة  الأمنية الرسمية.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق