تصفية الصحفيينسياسة وأمنية

أمريكا ستفرض مزيد من العقوبات على مسؤولين في النظام الإيراني

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران “برايان هوك” في خطاب عبر حساب الخارجية الأمريكية، ان الولايات المتحدة تدعم الاحتجاجات المندلعة في جميع أنحاء إيران ضد فساد نظام المرشد وقمعه للمتظاهرين السلميين.

وأكد “برايان هوك” في الخطاب، الذي نشر عبر حساب الخارجية الأمريكية في تويتر، أن “قادة الجمهورية الإيرانية وعدوا من خلال الدستور ضمان حرية التعبير، وحماية المتظاهرين السلميين، وحرية الصحافة، لكن ما يدور الآن في إيران هو خلاف ذلك، وتؤكد التقارير الواردة من هناك أن النظام الإيراني أنكر جميع تلك الحقوق على مدار 40 عاماً”.
وأضاف هوك، أنه “خلال الاحتجاجات الحاشدة على مدى الأسابيع القليلة الماضية، كان النظام ينفذ بوحشية انتهاكات شاسعة بحق الإيرانيين فيما يخص حرية التظاهر، كما عزل الشعب عن الوصول إلى الإنترنت وقام بقتل المدنيين الأبرياء، لقد أدانت الولايات المتحدة بشدة تلك الإجراءات وأعلنت دعمها للمتظاهرين الإيرانيين وأملهم في حكومة تمثلهم حقاً وليس حكومة فاسدة تدار من قبل الفاسدين ومن أجل الفاسدين”.

وأكد المبعوث الأمريكي، أن بلاده “ستواصل اتخاذ إجراءات حاسمة وفرض مزيد من العقوبات على الأفراد المتورطين في قمع حرية التعبير”. وأوضح قائلاً: “لقد فرضنا على الفور عقوبات على وزير المعلومات والاتصالات الإيراني محمد جواد، ونعلن أن مزيداً من العقوبات قادمة على النظام الذي ينعدم فيه القانون”.

وقال أيضاً، “لقد قام النظام الإيراني مؤخراً بتكثيف هجماته على الصحفيين وعائلاتهم داخل إيران وخارجها. ويستخدم النظام المضايقة والترهيب والضغط المالي على الصحفيين من إذاعة (صوت أمريكا) و(راديو فاردا) و(بي بي سي الفارسية) و(شبكة إيران الدولية) والعديد من المنصات الإعلامية”.

وتابع “لدى النظام الإيراني تاريخ مظلم في سجن الصحفيين وقتلهم، لذا ندين بشدة استهداف الصحفيين وعائلاتهم من قبل النظام الإيراني. وسنواصل اتخاذ إجراءات حاسمة لدعم حرية الصحافة وحرية التظاهر وحرية التعبير”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق