سياسة وأمنية

أمر قبض جديد بحق محافظ نينوى الأسبق نوفل العاكوب

أصدرت هيئة النزاهة أمر قبض جديد بحق محافظ نينوى الأسبق نوفل العاكوب على خلفية اهدار المال العام.
وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة: إن الهيئة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة في نينوى أصدرت أمر قبض بحق محافظ نينوى الأسبق نوفل العاكوب لقيامه بتجزئة المشاريع التي تتجاوز قيمتها 500 مليون دينار، مثل مشروع طريق بغداد الذي تقدر كلفته (5,200,000,000) مليارات دينار”، مبينة أن “المتهم قام بتجزئة المشروع إلى خمس مراحل خلافاً للتعليمات والضوابط، ممَّا أدى إلى هدر بالمال العام”.
وأعلنت النزاهة الشهر الماضي صدور أمري استقدام بحق المتهم محافظ نينوى الأسبق، استناداً إلى أحكام المادتين (331و341) من قانون العقوبات.
وعلى الرغم من صدور أوامر استقدام وقبض بحق العاكوب غير أنه لا يزال طليقا ويتنقل بين بغداد وأربيل، بعد حصوله على تأكيدات من قيادات سياسية وعسكرية من ضمنها نائب رئيس ميليشيا الحشد أبو مهدي المهندس بعدم المساس به.
وأصدرت النزاهة أيضا أمر استقدام بحق عميد كلية الحقوق في جامعة الموصل السابق؛ لقيامه بتجاوز الصلاحيات الممنوحة له وارتكابه أخطاءً إدارية أثناء أداء مهامه”، لافتة إلى أن “أمر الاستقدام صدر وفقاً لأحكام المادة (340) من قانون العقوبات.
وأعلنت النزاهة في وقت سابق من اليوم الخميس توقيف اثنين من الموظفين بتهمة الاستحاذ على ايرادات بلدية ناحية زمار التابعة لمحافظة نينوى لثلاث سنوات متالية.
وبين حين وآخر، تكشف هيئة النزاهة المتهمة بالفساد، عن عمليات اختلاس وتلاعب وسرقة بمالغ ليست بالكبيرة، بينما تتجاهل بشكل كامل ملفات الفساد والصفقات الكبيرة التي بسببها هدرت العديد من موازنات العراق الانفجارية.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق