إقتصادسياسة وأمنية

تفاعل شعبي عراقي مع حملة دعم المنتجات المحلية

أطلق ناشطون عراقيون حملة لدعم المنتجات المحلية في مختلف المجالات، لاقت رواجا وتفاعلا كبيرين في الأوساط الشعبية العراقية.
وتدعو الحملة إلى البدء تدريجيا بمقاطعة المنتجات الأجنية التي تغزو السوق العراقية ولاسيما الإيرانية منها، والتوجه للمنتجات المحلية لما لها من تداعيات ايجابية على الاقتصاد العراقي.
وفي هذا السياق، اتهمت عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب ندى شاكر جودت وزارة التجارة بعدم تقديم أي خدمات تذكر للعراقيين طيلة السنوات السابقة.
وقالت جودت في تصريح لمراسل وكالة يقين: إن ” اللجنة الاقتصادية تعمل على فرض التعريفة الگمرگية على جميع المنتجات التي تستورد من خارج البلاد لتشجيع المنتج الوطني”.
وأضافت: إن “اللجنة متجه بتشريعات لاقامة صناعات ومنح القروض المتوسطة والصغيرة للشباب لاقامة مشاريع تخدم البلد”.
من جانبه قال المتحدث باسم وزارة التجارة محمد حنون في تصريح ليقين : إن “البطاقة التمونية تعتمد على نسبة ٧٥ بالمئة من المنتج الوطني وسيتم العمل عليه بالكامل خلال الفترة المقبلة”.
وبحسب تقارير سابقة، فإن متنفذين في العراق عملوا في أكثر من موقع على الحاق الاضرار بالمنتجات المحلية من أجل فسح المجال أمام استيراد بديل عنها من إيران.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق