العراق في 2019تصفية الصحفيينسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

من قام بعمليات طعن المتظاهرين في ساحة التحرير؟

كشف مسؤول عراقي اليوم الخميس، عن عمليات طعن المتظاهرين التي حصلت في ساحة التحرير وسط بغداد، مؤكداً أن عمليات الطعن نفذها أشخاص تابعون لميليشيا عراقية مرتبطة بإيران.

وذكر مسؤول رفيع في وزارة الداخلية أن أشخاصا ينتمون لميليشيا “عصائب أهل الحق” هم من نفذوا عمليات الطعن واستهدفت ناشطين في ساحة التحرير.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن “العناصر المنتمية لمليشيا العصائب كانوا يطعنون الناشطين ويقومون هم أنفسهم بإسعافهم ومن ثم يأخذونهم بسيارات إسعاف، اتفقوا مع سائقيها مسبقا، إلى جهات مجهولة”.

وتابع أن “غاية مليشيا العصائب كانت خطف بعض الناشطين المهمين الذين يقودون التظاهرات من خلال عمليات طعن تهدف لإصابتهم وليس قتلهم من أجل تسهيل عملية الخطف ومن ثم التحقيق معهم”.

وأكد مسؤول في الحشد الشعبي هذه المعلومات، مشترطا عدم الكشف عن هويته.

ونقلت مصادر إعلامية في وقت سابق الخميس عن متظاهرين قولهم إن 15 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح من جراء الطعن في ساحة التحرير ببغداد.

وأضافت أن عمليات الطعن حصلت بعد انضمام الأحزاب السياسية وجماعات الميليشيات التي تدعمها إيران بالتظاهر في ساحة التحرير لفترة وجيزة، مما أثار مخاوف من تسلل السلطات.

وذكرت المصادر أن ثلاثة متظاهرين وشاهد قالوا إن أكثر من عشر هجمات بأسلحة بيضاء وقعت بحلول وقت متأخر بعد ظهر الخميس، عندما انسحب متظاهرون متحالفون مع الأحزاب السياسية والميليشيات التي تدعمها إيران من التحرير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق