سياسة وأمنية

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: اعتداء الخلاني جريمة إبادة جماعية

اتهم المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب القوات الحكومية وميليشيات الحشد الشعبي بارتكاب جريمة ابادة جماعية ضد المتظاهرين السلميين في العاصمة بغداد الليلة الماضية.
وقال المركز في بيان: إن “المتظاهرين في ساحة الخلاني وقرب جسر السنك تعرضوا يوم أمس إلى إبادة جماعيّة من قبل عناصر تابعة لميليشيات الحشد الشعبّي والقوات الحكومية”.
وأضاف البيان: إنه “وفقا للمعلومات التي حصل عليها المركز فإن عناصر من ميلشيات (النجباء، وحزب الله العراقي، ومليشيا بدر، وعصائب أهل الحقّ، وسرايا الخراساني) شنّوا هجوماً غادرا على المتظاهرين في كراج السنك وساحة الوثبة وساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.
ووثق المركز دخول المليشيات بسيارات دفع رباعي لا تحمل لوحة أرقام ويرتدون ألبسة مدنية ويحملون الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وقامت بإطلاق النار المباشر على المتظاهرين السلميين، أسفر عن وقوع أكثر من (22) قتيلا وجرح أكثر من (115) جريحا من المتظاهرين السلميين.
وأضاف المركز: إن الميليشات أدخلت عناصرها بين المحتجين قبل يوم من دخولها من ضمن خطّتها لتنفيذ مجزرتها والإجهاز على المتظاهرين السلميين وذلك باستخدام العنف من داخل الساحات وخارجها، فقامت العناصر المندسة بطعن العديد من المحتجين السلميين بالسلاح الأبيض (السكاكين والآلات الحادة الأخرى)، ومن خارج الساحات استخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
واستنكر المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب العمليات الإجرامية بحق المدنيين والانتهاكات الخطيرة والممنهجة لحقوق الإنسان في العراق ضد المتظاهرين السلميين، وحمل
السلطات الحكومية المسؤوليّة الكاملة عن هذه الانتهاكات، داعيا  الأمم المتحدة إلى اتخاذ كافة الإجراءات بما يتناسب مع حجم الانتهاكات المستمرة التي قامت بها الحكومات المتعاقبة منذ عام 2014م وإلى اليوم.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق