الثلاثاء 21 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

نائب: مجزرة الخلاني والسنك قصمت ظهر العملية السياسية

نائب: مجزرة الخلاني والسنك قصمت ظهر العملية السياسية

يُحملُ سياسيون وحقوقيون الحكومة وميلشياتها مسؤولية مجزرة السنك والخلاني ليلة أمس والتي راح ضحيتها العشرات من المتظاهرين السلميين.

وقال  رئيس الجبهة التركمانية في مجلس النواب “ارشد الصالحي” اليوم السبت ان حادثة اقتحام مسلحين لساحة الخلاني والسنك في بغداد ليلة امس وفتحهم النار صوب المتظاهرين هناك قد قصمت ظهر العملية السياسية، مؤكداً ان حكومة بغداد ستكون امام مساءلة دولية تجاه هذه المجازر.

وقال الصالحي في تصريحات صحافية إن المجزرة التي ارتكبت بحق المتظاهرين في السنك وساحة الخلاني أمس في بغداد قصمت ظهر العملية السياسية وقد حذرنا في أكثر من مرة الحكومة العراقية من مغبة عدم الذهاب الى انتهاك حق الانسان العراقي مؤكداً ان الحكومة ستكون أمام مساءلة دولية تجاه المجازر التي ترتكب بحق المتظاهرين وحسب القانون الانساني الدولي الموقع من قبل الحكومة العراقية.

وأضاف “الصالحي” أن لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب طالبت بعقد جلسة طارئة للبرلمان منذ الساعة الاولى من حدوث المجزرة متهماً رئاسة مجلس النواب “تتجاهل عرض تقارير لجنة حقوق الانسان النيابية امام النواب”.

وتابع يبدو أن هناك ضغوطات سياسية تمارس على هيئة الرئاسة لمنع عرض التقارير مشيراً الى وجود تخوف من مناقشة تقارير اللجنة الحقوقية في مجلس النواب على حد قوله.

المصدر:وكالات

تعليقات