سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

ناشط: حكومة تصريف الأعمال الحالية متواطئة مع المليشيات

أكد الصحفي والناشط المدني “علي الجاف” اليوم الأحد أن حكومة تصريف الأعمال الحالية تشكل خطراً على المتظاهرين لكونها غير قادرة عن اداء مهامها ومن جهة آخرى هي متواطئة مع المليشيات.

وقال الجاف في تصريح لوكالة “يقين” إن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال في الوقت الحاضر، وتشكل خطراً على المتظاهرين لكونها غير قادرة عن اداء مهامها ومن جهة آخرى هي متواطئة مع المليشيات.

وأضاف “نحن نعتقد ان هذة التحقيقات التي تعمل عليها وزارة الداخلية لن تصل الى نتيجة وتجدي نفعاً ولن تستطع ان توقف هذه المجاميع المسلحة لكونها تمتلك سلطة اكبر من الحكومة والقوات الامنية، ومازالت تحاصر ساحة التحرير منذ ليلة البارحة من جهة شارع ابو نؤاس وهناك نوايا لمحاولة ضرب المتظاهرين مجددا”.

وأشار إلى أن “هذه المليشيات تعتبر التظاهرات ضرباً لمصالحها وتسعى لانهاء الاحتجاجات بأسرع وقت”.

وبين أن “هناك خطوط تفتيش لكن هذه القوات غير مسلحة ولا تستطع حماية المتظاهرين والامور لاتزال مقلقة بالنسبة للمتظاهرين”.

وشهدت ساحات الاحتجاج في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية تظاهرات ليلية حاشدة منددة بمجزرة الخلاني، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 20 متظاهراً وإصابة العشرات بنيران مسلحين ملثمين، وبينما اعتبرت مفوضية حقوق الإنسان العراقية ما حدث يصل إلى مستوى “الجرائم الإرهابية”، قالت منظمات دولية إن الهجوم كان “وحشياً وهو الأكثر دموية في العراق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق